Pages

Friday, June 1, 2012

السد يختار عموتة .. رجل الانجازات

عموتة أحد أفضل المدربين المغاربة في السنوات الأخيرة

بعد اسابيع من التكهنات حول شخصية المدرب الجديد لنادي السد، أعلن بطل آسيا رسمياً يوم الخميس عن تعيين المغربي الحسين عموتة مدرباً للفريق في الموسم المقبل الذي يسعى من خلاله "عيال الذيب" للعودة إلى منصات التتويج المحلية بعد غياب لفترة ليست بقصيرة

اختيار عموتة لم يأتي من فراغ، فالمدرب المغربي البالغ من العمر 42 عاماً، أثبت نفسه  السنوات الأخيرة كواحد من افضل المدربين المغاربة في العقد الأخير، مسجلاً العديد من الإنجازات في بلاده مع ناديي اتحاد الخميسات والفتح الرباطي

ما أنه ارتدى قميص نادي السد من قبل، وسجل اسمه بحروف من ذهب كواحد من أفضل اللاعبين المحترفين في تاريخ النادي

 ولعل الكثير من جماهير "عيال الذيب" ما زالوا يتذكرون تلك الإنجازات، عندما توج عموتة مع الفريق بثنائية الدوري وكأس سمو الأمير عام 2000 بعد الفوز على الريان في المباراة النهائية، علماً أن لقب الدوري في ذلك الموسم جاء بعد صراع مثير أيضاً مع الريان وكان أول لقب دوري للسد منذ 11 عاماً

 ثم بلقب كأس سمو الأمير في الموسم التالي بالفوز بركلات الترجيح على نادي قطر

وانضم عموتة للطاقم التدريبي في نادي السد خلال صيف العام الماضي كمدير تقني معالمدرب الأوروغواياني خورخي فوساتي، وكان مع الفريق عندما توج بلقب دوري أبطال آسيا وحقق الانجاز التاريخي بحلوله ثالثاً في مونديال الأندية في اليابان

مسيرة عموتة كلاعب شملت تمثيله لأندية اتحاد الخميسات والفتح الرباطي، بالإضافة إلى أندية الرياض السعودي والشارقة الإماراتي وقطر القطري الذي حقق معه أيضاً لقب كأس سمو ولي العهد في عام 2002

أما المسيرة كمدرب فبدأت مع نادي اتحاد الخميسات الذي قاده للانجاز الأبرز في تاريخه عام 2008 بحلوله ثانياً في البطولة المغربية "الدوري الممتاز". ورغم مشاركة الفريق في الموسم التالي في دوري أبطال أفريقيا قرر عموتة الرحيل وتولى مسؤولية فريق الفتح الرباطي في الدرجة الثانية

صورة من جريدة المنتخب المغربية


وخلال ثلاثة أعوام نجح عموتة في جعل الفتح الرباطي من فرق القمة المغربية. في موسمه الأول مع الفريق حقق لقب دوري الدرجة الثانية ليعود للبطولة المغربية، كما تأهل إلى نهائي كأس العرش المغربي وخسر بركلات الترجيح أمام الغريم التقليدي الجيش الملكي

في الموسم التالي قاد عموتة الفريق لأول لقب قاري في تاريخه بفوزه بكأس الكونفدرالية بعد تفوقه في الدور النهائي على الصفاقسي التونسي، كما حقق معه لقب كأس العرش المغربي للمرة الأولى منذ 15 عاماً بالفوز على المغرب الفاسي في المباراة النهائية

ورغم كل تلك النجاحات قرر عموتة الرحيل في عام 2011 بعد خلافات مع الإدارةبسبب السماح بانتقال عدد من اللاعبين الأساسيين في الفريق بالإضافة إلى شعوره أن الفريق لم يعد يمتلك الروح القتالية للمنافسة على الألقاب

عموتة قاد الفتح الرباطي لانجاز تاريخي

وخلال تصريحات للموقع الرسمي لنادي لسد، أعرب المدرب المغربي عن سعادته البالغة بتولي تدريب الفريق الذي مثله من قبل كلاعب وقال " السد دائماً يدعم ويساند أبنائه فى تحقيق الإنجازات وبناء الأسس والقواعد لتحقيق نجاحات جديدة، وهذا ما سوف نسعى إليه في الموسم المقبل، وأتمنى أن أكون على قدر هذة المسئولية الكبيرة والتى تحتاج لتكاتف الجميع"

كما أكد عموتة أن طموحه مع الفريق ليس له حدود، وأن الهدف سيكون الصعود على منصة التتويج في جميع البطولات مضيفاً "علاقتي جيدة جدا مع إدارة النادي وجهاز الكرة فى ظل التفاهم الكبير بيننا، وسيكون لدعم الإدارة عامل مؤثر وهام فى مسيرة وطريق الزعيم نحو بطولات الموسم المقبل"

وطالب عموتة جماهير السد بالوقوف مع الفريق في الموسم المقبل لأنهم حسب وصفه أهم عامل في نجاحات نادي السد، كما أشاد بضم نجم ريال مدريد السابق، راؤول للفريق، مؤكداً أن خبرة اللاعب ستساهد بشكل كبير في تحقيق الإنجازات

الحسين عموتة

من المغرب، مواليد 24/10/1969

الأندية التي مثلها كلاعب
الاتحاد الزموري للخميسات والفتح الرباطي (المغرب) السد وقطر (قطر) الرياض (السعودية) والشارقة (الإمارات).ي 

الإنجازات كمدرب
الاتحاد الزموري للخميسات
2008
المركز الثاني في البطولة المغربية والتأهل لدوري أبطال أفريقيا

الفتح الرباطي
2009
بطل دوري الدرجة الثانية ووصيف بطل كأس العرش المغربي
2010
بطل كأس الكونفدرالية الأفريقية وبطل كأس العرش المغربي
2011
وصيف بطل كأس السوبر الأفريقي
السد القطري - كمدير تقني
2011
بطل دوري أبطال آسيا
ثالث بطولة العالم للأندية في اليابان




















No comments: